Subscribe:

Ads 468x60px

الأحد، 22 مايو، 2011

إلى أعلى عسكر المجلس

من مواطن من شعب مصر العظيم
إلى مجلس العسكر وأعلى عسكر المجلس
حكمك زفت وزى الطين
نتقابل فى التحرير
والله الموفق


عودة إلى ضرب نار
ليس فقط عودة من جابنى للكتابه هنا فى المدونة
لكن العودة السوداء كانت بيدكم أنتم حينما ضربتم الثوار بالنار وكأن مبارك لم يرحل ومازال يتجسد فى كل منكم

نفس طلقات الرصاص الحى التى أطلقتوها نحو صدور ثوار التاسع من مارس والثامن من إبريل والخامس عشر من مايو هى ذات الطلقات التى لم توجهوها لحماية الثوره والثوار من بلطجية مبارك يوم معركة الجمل
يومها وقفتم تتفرجون وتنتظظرون من يكسب المعركة للوقوف فى صفه أو إغتيال صفه !!

عن نفسى لم يجول بخاطرى فى أى لحظة من لحظات نزول الجيش مسرح العمليه وأرض الشارع إلى يوم تنحى الغير مبارك أن "الجيش يحمى الثوره" أى حماية تلك التى لم تدفعه للدفاع عن الثوار أو تبنى مطالبهم تبنى قوى وحقيقى غير مستتر أم أن إمداد قوات الأمن المركزى عشية جمعة الغضب بالرصاص الحى لأستمرار عمليات قتل الثوار والشعب بعد نفاذ الرصاص لديهم يعتبر لديكم من قبيل حماية الثوره !!؟

من يضحك على من أتضحكون علينا أم على التاريخ ؟؟

هل تتذكرون فضكم لأعتصام 9 مارس بالقوة وكهربة الثوار بالميدان وإطلاق النار عليهم وبرصاص حى ثم خرجتم علينا تنفون أستخدام الرصاص الحى وتنفون أعتقال أى من شباب الثوره .. وبعدها قلتم أن المعتقلين بلطجية .. ثم حاكمتوهم عسكرياً .. وبعدها قلتم أنه سيتم إعادة التحقيق معهم والنظر فى محاكمتهم العسكرية وإخراج الشرفاء !! إلى أن تم الأفراج عليهم جميعاً أذن كلهم كانوا شرفاء أم الغير شريف هو من قبض عليهم ونكل بهم وحاكمهم عسكرياً وغيبهم لشهور فى سجونه ومعتقلاته .

ولا ننسى أيضا أقتحامكم لحرمة جامعة القاهره وضربكم لطلاب كلية إعلام وكهربة المعتصمين وأعضاء هيئة التدريس المتضامنين معهم يوم أن قالوا لمبارك الكلية أرحل .

وعن نفسى ولأنى كنت واحداً منهم لن أنسى ما فعلتوه فينا وفى ثوار يوم الـ 8 من إبريل ضرب وإعتقال وكهربة الثوار وفتح صفحات جديدة لشهداء جدد على أرض الثوره وأعتقال من فضحوا فسادكم من شرفاء ضباط الجيش المصرى .

ومعركة جديدة بين مجلسكم وبين الثوار حينما قطعتم علينا الطريق إلى أرضنا سيناء لنتظاهر ونعتصم فوق أرضنا ضد عدونا الأبدى وكأنكم تساندوه فى مواجهتنا .

ثم أعدتم الكره وحميتم سفارة الكيان الصهيونى وركعتم شباب الثوره وعادت طلقات الرصاص للظهور من جديد وعادت دفاتر الشهداء لتكتب شهداء جدد برصاصكم مقابل فقط حماية بيت غير شرعى لكيان غير مرغوب فى وجوده فوق أرض مصر الحره .

وتقولى بتحموا الثوره !! سلامات يا ثوره

للتعليق بأستخدام حسابك على الفيسبوك